أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن بلاده ستطور صناعات السيارات والأدوية والطاقة الشمسية، وإنها ستعدل استراتيجيتها لتسهم أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم في تنويع اقتصادها.

وقال الفالح إن المملكة ستقيم مجمعات صناعية جديدة مثل مدن الطاقة جنوبي الدمام ومجمع بحري في رأس الخير، ومدينة أخرى في جازان لصناعات أساسية وأكثر تطورا.

وتابع أنه يمكن زيادة رأس مال صندوق التنمية الصناعية السعودي لتقديم المزيد من القروض للمشروعات.

جاءت تصريحات الفالح الأحد خلال إحدى الفعاليات السنوية لشركة الصناعات الأساسية السعودية (سابك) وهي من أكبر شركات البتروكيماويات في العالم.