أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لم يطرأ تغيير يذكر على سعر الجنيه المصري في التعاملات المبكرة، الأحد، مع استمرار التداول الحر للعملات بين البنوك في مصر، في خطوة تهدف للقضاء على السوق السوداء والحصول على قرض من صندوق النقد الدولي.

وبدأت التعاملات بين البنوك في الساعة العاشرة والنصف صباح الأحد، (08:30 بتوقيت غرينتش)، لكنها كانت هادئة جدا في ظل عدم وضوح صورة العرض والطلب على الدولار مستقبلا.             

وعرضت البنوك شراء الدولار مقابل 15.6 جنيه والبيع مقابل 16 جنيها، وكان سعر الجنيه عند الإغلاق يوم السبت 15.35 جنيه مقابل الدولار.             

وأعلن البنك المركزي تعويم الجنيه، الخميس، وخفض قيمته بمقدار الثلث تقريبا في البداية من السعر الرسمي البالغ 8.8 جنيه للدولار، وفي وقت لاحق تراجع أكثر.