أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توقع رئيس اتحاد المزارعين الجزائري، الخميس، انخفاض محصول الحبوب في البلاد بنسبة 40 في المئة خلال موسم الحصاد الحالي، بعد أسوأ جفاف في عقود.

ويأتي انخفاض إنتاج الحبوب في الوقت الذي تسعى فيه الجزائر لتقليص وارداتها، من أجل تعويض الهبوط الحاد في إيرادات الطاقة الذي تضرر منه الوضع المالي للبلاد.

وذكر عليوي أن الجفاف أثر على المناطق الجنوبية من البلاد على وجه الخصوص، بالنظر إلى ضعف البنية التحتية في تلك المنطقة واعتمادها على الزراعة. 

وأشار عليوي إلى أن الإنتاج في المناطق الواقعة في وسط البلاد ضعيف، لكنه أفضل حالا في الشرق.

ووصل حجم واردات الجزائر من الحبوب 9.25  مليون طن في 2015 ، بعد تسجيل مستوى إنتاج محلي ضعيف بلغ 3.77  مليون طن، العام السابق.

وتستورد الجزائر القمح اللين على وجه الخصوص، وتعد فرنسا أكبر مورديها، وفق ما ذكرت رويترز.

وزاد حجم محصول القمح 14.3  في المئة، إلى أربعة ملايين طن، العام الماضي.

وتراهن وزارة الزراعة على زيادة إنتاج البلاد من القمح والشعير إلى 6.7  مليون طن بحلول 2019  ضمن خطة لتقليص واردات الغذاء.