أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تخطط مصر لاستكمال قناة جانبية جديدة لميناء شرق بورسعيد قرب قناة السويس تسمح بتسريع عمليات الشحن وبدخول السفن مباشرة إلى الميناء دون انتظار بحلول يونيو 2016.

وقال رئيس هيئة قناة السويس المصرية، مهاب مميش، الأربعاء، إن أعمال التكريك في القناة الجديدة ستتكلف 36 مليون دولار، وإن شركة قناة السويس لتداول الحاويات ستدفع منها 7.5 مليون دولار.

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي، في الإسماعيلية: "ننفذ قناة جانبية ستجعل السفن من البحر المفتوح تدخل مباشرة إلى شرق بورسعيد، وهذا سيزيد معدل مرور السفن، وسيرفع التصنيف لشرق بورسعيد".

وأوضح مميش أن السفن كانت تنتظر من 7 إلى 10 ساعات لكي تدخل إلى ميناء شرق بورسعيد.

ويتوقع مميش أن تزيد القناة الجديدة المرور في الميناء، بحلول 2020، ليصل إلى 12 مليون حاوية.

من جانبها، ذكرت شركة قناة السويس لتداول الحاويات، أن القناة الجديدة ستتكلف 60 مليون دولار، وستكون بطول 9.5 كيلومتر، وعمق 17 مترا، وعرض 250 مترا.