أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت شركة جنرال إلكتريك الأميركية في بيان، الجمعة، إنها ستستثمر 200 مليون دولار في مركز جديد للتصنيع والأعمال الهندسية والخدمات والتدريب في مدينة السويس بمصر.

وأضافت جنرال إلكتريك، التي تشارك في القمة الاقتصادية التي تبدأ أعمالها، الجمعة، في منتجع شرم الشيخ، أن الاستثمار سيركز على صناعات متعددة من بينها توليد الكهرباء والطاقة المتجددة والمياه والنفط والغاز والطيران والنقل بالسكك الحديدية.

كما أعلنت الشركة الأميركية أنها قامت بتوريد توربينات غاز ستساعد في تخفيف العبء عن شبكة الطاقة قبل ذروة الاستهلاك في فصل الصيف.

وقالت جنرال إلكتريك إنها قامت بتوريد 34 توربينا غازيا لمصر حتى الآن من إجمالي 46 توربينا في إطار مشروع لتوفير 2.6 غيغا وات من الطاقة لشبكة الكهرباء في البلاد بحلول مايو 2015.             

وقال الرئيس التنفيذي المشارك في جنرال إلكتريك في مؤتمر صحفي في شرم الشيخ: "أنا أتابع المشروع شخصيا. ونحن نعرف مدى أهميته لمصر".

وتعاني مصر من أسوأ أزمة طاقة منذ عقود، إذ يتسبب ضغط الاستهلاك العالي ونقص إنتاج الطاقة في انقطاع الكهرباء بشكل متكرر.

وقال متحدث باسم الشركة إن جنرال إلكتريك وقعت الاتفاق في وقت سابق من العام، ولكن الإعلان جاء في القمة الاقتصادية التي تأمل مصر أن تساهم في جذب استثمارات بمليارات الدولارات مع التركيز على قطاع الطاقة.