لمياء راضي

أكد ناصف ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة "أوراسكوم" للإنشاء والصناعة‘ أن عائلته لا تنوي إنهاء أعمالها أو نقل أموالها إلى خارج مصر وأكد أنه على العكس من ذلك ستعلن الشركة عن استثمار جديد في مصر خلال الأيام القادمة.

 وقال ساويرس لسكاي نيوز عربية في اتصال هاتفي من العاصمة البريطانية لندن "إن الكلام عن نية عائلة ساويرس إنهاء أعمالها في مصر أو إخراج أموالها إلى الخارج عار تماما من الصحة ولا أساس له".

وأضاف "لو كنت أريد أن أنهي أعمالي في مصر وأخرج أموالي منها لكنت قمت ببيع أسهمي الموجودة في البورصة".

وكانت شركة أو سي أي إن في OCINV  الهولندية قد أعلنت في بيان لها عن تقدمها بعرض لمبادلة شهادات الإيداع الدولية لشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة المدرجة ببورصة لندن بأسهمها العادية التي من المتوقع إدراجها ببورصة نيويورك خلال الأسبوع القادم.

ويلي ذلك عرضا نقديا لمالكي الأسهم المحلية لشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة بواقع 280 جنيها مصريا للسهم الواحد، بالإضافة إلى خيار مبادلة أسهم بواقع سهم من أسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة مقابل سهم فى شركة أو سى أى إن في.

ومن المتوقع تحويل العملة الأجنبية المطلوبة محليا لتسوية الطلب على العرض النقدي من خلال البنك المركزي المصري، ويعد هذا أكبر استثمارا أجنبيا منذ ثورة 25 يناير.

وأوضح ساويرس أن "كل ما سيحدث هو أن الأسهم ستنتقل من بورصة لندن إلى بورصة نيويورك، ولو كنت أعتزم تصفية أعمالي في مصر لتخلصت من ممتلكاتي وأسهمي هناك".

وعائلة ساويرس القبطية من أغنى العائلات في مصر، ولها استثمارات ضخمة في الاتصالات والعقارات والسياحة.

وناصف هو الابن الأصغر للملياردير المصري أنسي ساويرس. ويحتل ناصف المرتبة الرابعة في قائمة أغنى الأفارقة وفقا لتصنيف مجلة فوربس حيث تقدر ثروته ب 5,5 مليار دولار.

ويأتي شقيق ناصف الأكبر نجيب الذي يستثمر في قطاع الاتصالات في المرتبة التاسعة من القائمة نفسها. أما شقيقهما الأوسط سميح الذي يعمل في مجال السياحة فتقدر فوربس ثروته بما يزيد على نصف مليار دولار.

وحصلت شركة أو سى أى إن فى (OCI N.V) على تعهدات مالية تزيد عن ملياري دولار أمريكى من المستثمرين المشاركين تتضمن مليار دولار أميركي من مؤسسات استثمارية أمريكية رائدة، وهى: شركة كاسكيد للاستثمار المملوكة بالكامل لبيل جيتس وشركة ساوث إيسترن لإدارة الأصول وشركة دايفيز سيلكت أدفيزرز وذلك لتمويل العرض النقدي لمساهمى أوراسكوم للإنشاء والصناعة الذين يختارون البديل النقدى.

واعتبر ناصف ساويرس أن هذه الصفقة "تدل على الرغبة العالمية للاستثمار في مصر، حيث تم جذب أكثر من ملياري دولار أميركيا من الاستثمار الأجنبي المباشر بتعهدات من مؤسسات استثمارية أميركية رائدة".

وأكد أن "ذلك سيصب في صالح الشركة وموظفيها المصريين الذين يقدر عددهم بأكثر من 45 ألف عامل وموظف وسيساهم في مضاعفة قدرة الشركة على تنفيذ خطة توسعاتها الجديدة في مصر".