أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ألغت الخطوط الجوية الألمانية (لوفتهانزا)، الأربعاء، 140 رحلة من مطار ميونيخ إلى وجهات أخرى في ألمانيا وباقي أوروبا بسبب إضراب للطيارين، ما يؤثر على نحو 15 ألف و300 راكب، حسب متحدث باسم المجموعة.

وقال المصدر: "زدنا عدد الرحلات الملغاة حتى يكون لدينا الطائرات والأطقم التي سنكون في حاجة لها بعد انتهاء الإضراب حتي يمكننا العودة إلى الحركة الطبيعية في أسرع وقت ممكن".

وكانت الشركة أعلنت الثلاثاء إلغاء 110 رحلات.

وأضاف المتحدث أن الرحلات العابرة للقارات المنطلقة من ميونيخ لم تتأثر.

وقال: "نهتم حاليا بإطلاع وإرشاد ركابنا" موضحا أن لوفتهانزا أرسلت نحو ثمانية آلاف رسالة نصية قصيرة هاتفية أو إلكترونية إلى عملائها منذ الإعلان عن هذه الحركة الاجتماعية لإخطارهم بهذه العرقلة وتفادي حدوث فوضى في المطار.

كانت نقابة الطيارين الألمان (كوكبيت) أعلنت الثلاثاء إضرابا جديدا، هو الثالث في غضون عشرة أيام للرحلات المقررة من مطار ميونيخ الأربعاء، بين الساعة 10:00 والساعة 18:00 بالتوقيت المحلي.

ومنذ الإعلان في نهاية أغسطس عن فشل المفاوضات مع الإدارة، بشأن شروط التقاعد المبكر لطياري المجموعة، نظمت النقابة حركتي إضراب سابقتين.

وقد أرغم آخر هذين الإضرابين مساء الجمعة، الشركة على إلغاء أكثر من 200 رحلة في ألمانيا وأوروبا ما أثر على نحو 26 ألف راكب.

وفي بداية أبريل الماضي أدى إضراب طياري لوفتهانزا لمدة ثلاثة أيام إلى إلغاء آلاف الرحلات وكلف المجموعة نحو 60 مليون يورو.