أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك، الأربعاء، إنه يعارض اعتماد بلاده السريع لليورو، العملة المشتركة للاتحاد الأوروبي، لأن اقتصاد بولندا ينمو بشكل أفضل من اقتصاد دول منطقة اليورو.

ومن المتوقع نمو اقتصاد بولندا بنسبة 2.9 في المائة هذا العام، مقارنة بنسبة النمو التي حققتها دول اليورو، التي بلغت 1.2 في المائة، حيث تكافح بعض الدول الأعضاء بسبب ارتفاع الديون في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

وقال تاسك إنه لن يتعجل انضمام بلاده لدول اليورو لأن السنوات الأخيرة أظهرت بوضوح أن بولندا تتعامل مع الأزمة المالية بشكل أفضل من دول اليورو.

وأضاف تاسك "سننضم إلى التكتل عندما تظهر الظروف أن هذه الخطوة آمنة للبولنديين بلا شك".

يشار إلى أنه لا يوجد تاريخ محدد لانضمام بولندا إلى تكتل اليورو.