أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهمت المؤسسة الليبية للاستثمار بنك سوسيتيه جنرال، ثاني أكبر بنك فرنسي، بدفع رشى بعشرات ملايين الدولارات إلى معارف لسيف الإسلام نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، مطالبة بتعويض مالي ضخم.

وقالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إن المؤسسة أقامت دعوى أمام المحكمة العليا في لندن تطالب فيها البنك بدفع 1.5 مليار دولار.

وذكرت مؤسسة الاستثمار أن سوسيتيه جنرال دفع 58 مليون دولار على الأقل إلى شركة لاينادا المسجلة في بنما وذلك مقابل خدمات استشارية تتعلق بتداول مشتقات مالية قيمتها 2.1 مليار دولار دخلتها المؤسسة مع البنك بين أواخر 2007 و2009.

وأضافت في دعواها أن لاينادا لم تكن تملك الخبرة لتقديم المشورة أو هيكلة اتفاقات من هذا النوع، بحسب الصحيفة.

كما قالت مؤسسة الاستثمار إنها تكبدت خسائر فادحة في اتفاقاتها مع سوسيتيه جنرال، لافتة إلى أنها تريد فسخها لاسترداد الأموال التي دفعت إلى لاينادا والحصول على تعويض عن الاحتيال المزعوم.

وقال رئيس المؤسسة، عبد المجيد بريش لفايننشال تايمز إن "النظام الليبي السابق خلف وراءه تحديدات كثيرة، ومؤسسة الاستثمار عازمة على معالجة تلك التحديات إذ يدرس المجلس برنامج تحول للمدى القصير إلى المتوسط بهدف تقوية المؤسسة وتطوير الحوكمة لديها وفقا لأفضل الممارسات المتبعة بما يمكنها من الاستثمار بحصافة في المستقبل".

من جانبها، قالت متحدثة باسم بنك سوسيتيه جنرال: "يدفع البنك ببراءته من التهم التي لا أساس لها في دعوى المؤسسة الليبية للاستثمار".