تراجعت نسبة التضخم في أسعار المستهلكين في المدن المصرية خلال شهر فبراير الماضي وبلغ قرابة 10 في المائة.

وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر الاثنين إن تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية بلغ 9.8% على أساس سنوي في فبراير من 11.4% في يناير.

ويتراجع معدل التضخم في مصر منذ أن بلغ أعلى مستوى له في نحو 4 سنوات في نوفمبر 2013.

ويعيش نحو 40 في المائة من المصريين تحت خط الفقر بدخل يومي يبلغ دولارين للشخص في المتوسط ويعتمدون على سلع تدعمها الحكومة منها الخبز.