أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعا المصرف المركزي الإماراتي كلا من مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" إلى خفض الرسوم التي تتقاضيانها عن بث المعلومات والرسائل النصية.

كما دعاهما إلى خفض تكاليف الأنظمة الرئيسة وخدمات الاتصال، للتمكين من إجراء معاملات الدفع، وتشجيع المتعاملين على إجراء معاملاتهم من خلال أجهزة الهاتف المتحرك والأجهزة الذكية، تسهيلاً لتطبيق مبادرة الحكومة المتنقلة، التي أُطلقت الشهر الماضي.

وكان المصرف اجتمع، مع كل من اتصالات، ودو، واتحاد المصارف، بهدف تناول أفضل السبل الكفيلة بتذليل أي معوقات قد تعترض تطبيق الحكومة المتنقلة من جانب القطاع المصرفي وقطاع الاتصالات.

وتوافقت الآراء خلال الاجتماع على التعاون بشأن تطبيق كل من اتصالات ودو أنظمة بريد إلكتروني ذات سعة أكبر، وسهلة الاستخدام، أو وسائل أخرى لتسهيل إرسال الفواتير بصورة أسرع وأكثر كفاءة، في المقابل يطور المصرف المركزي نظاما مشتركا للدفع، يتم ربطه بهذه الأنظمة.

وأكد المركزي أنه سيحث البنوك على استخدام الرسائل النصية القصيرة، لتأكيد المعاملات التي تتم على بطاقات الائتمان والحسابات البنكية وسيلة من وسائل تقليل عمليات الاحتيال.