أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حددت الولايات المتحدة شهر أكتوبر المقبل موعدا لبدء تداول ورقة نقدية جديدة من فئة المائة دولار بعد تأخير لأكثر من سنتين ونصف السنة.

وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي إن الورقة النقدية الجديدة أُعدت بشكل يجعل من الصعب تزويرها، والمميز هذه المرة هو التقنية العالية التي تم استخدامها في هذه الفئة لمنع عمليات التزوير، بحيث يصعب تقليدها أو طباعتها.

وتعد فئة المائة دولار الجديدة نتاج 10 سنوات من الأبحاث والتصميم.

وأبرز التغييرات تتمثل في إضافة خط أزرق ثلاثي الأبعاد، يتحرك داخله رقم 100 وعلامة الجرس، مع حركة الورقة في الاتجاهات المختلفة.

ومع الحركة أيضا، يتغير لون الجرس داخل المحبرة والرقم 100 من البرونزي إلى الأخضر، ثم يختفي الجرس.

كما طالت التعديلات صورة "بنجامين فرانكلين"، إذ باتت بدلته أكثر بروزا من السابق وصورة أخرى له على يمين صورته لا تبدو واضحة، إلا اذا تعرضت للضوء المباشر.

يذكر أن تعديل الأوراق النقدية ليس جديدا على السلطات الأميركية، حتى فئة العشرين دولار تغيرت ولحقتها فئات الخمسة والعشرة والخمسين دولارا، لأن هذه الفئات وإن كانت أقل قيمة، إلا أنها من أكثر الأوراق النقدية تزويرا نظرا لكثرتها في الأسواق وسهولة تداولها.

و يهتم التجار دائما بفحص المائة دولار خوفا من أن تكون مزورة، ويتغاضون عن الفئات الأصغر.

وسيتم إطلاق المائة دولار الجديدة في الثامن من أكتوبر المقبل، على أن يستمر تداول الورقة الحالية من نفس الفئة لفترة لم يتم تحديدها بعد.