رفع البنك المركزي الأسترالي اليوم الثلاثاء معدلات الفائدة للشهر الثالث على التوالي، وأعلن عن رفعها أكثر مستقبلا في الوقت الذي يكافح فيه لاحتواء ارتفاع التضخم حتى مع خطر التسبب في حدوث انكماش اقتصادي.

وفي ختام اجتماع السياسة لشهر يوليو، رفع بنك الاحتياطي الأسترالي معدل الفائدة 50 نقطة أساس إلى 1.35 بالمئة، مما يصل بحجم الرفع إلى 125 نقطة أساس منذ مايو، وذلك في أسرع سلسلة من التحركات منذ 1994.

قال محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي فيليب لوي في بيان "يتوقع المجلس اتخاذ المزيد من الخطوات في عملية إعادة الأوضاع النقدية في أستراليا إلى طبيعتها خلال الأشهر المقبلة".

أخبار ذات صلة

"خطوة غير متوقعة" لحل أزمة الكهرباء في أستراليا
استطلاع: الغالبية لا تريد أن تصبح من أصحاب المليارات

وكان الارتفاع متوقعا على نطاق واسع في الأسواق، وتراجع الدولار الأسترالي بشكل طفيف كرد فعل على القرار ليصل إلى 0.6863 دولار.

ومن المقرر صدور بيانات رسمية عن تضخم أسعار المستهلكين للربع الثاني في وقت لاحق من هذا الشهر، ومن المتوقع أن تظهر ارتفاعا مقلقا آخر إلى ستة في المئة أو أكثر، وهي مستويات لم يسبق لها مثيل منذ فرض ضريبة المبيعات عام 2000.

ومن المرجح أيضا أن يتسارع معدل التضخم الأساسي متجاوزا أربعة بالمئة ليبتعد عن النطاق المستهدف لبنك الاحتياطي الأسترالي عند اثنين إلى ثلاثة بالمئة.