أكد الرئيس التونسي قيس سعيد على إمكانية تجاوز العقبات التي تشهدها البلاد بفضل إرادة الشعب وأيضا الوقفة الصادقة للدول الشقيقة والصديقة لسدّ الاختلالات في التوازنات المالية ومساعدة تونس على الوفاء بالتزاماتها المالية الداخلية والخارجية.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه بمحافظ البنك المركزي التونسي بقصر قرطاج، منوها بالتداعي التلقائي للشعب التونسي لشد أزر بعضه البعض.

وخلال اللقاء، أكد سعيد على أنه لا تراجع عن الحقوق والحريات ولا مجال للمساس بها أو الاعتداء عليها، مشيرا إلى أنه اختار أن يقف في صف الشعب التونسي للحفاظ على وحدة الدولة وحمايتها من الفساد الذي نخر مفاصلها.

وبين رئيس الجمهورية التونسية أنه يحترم القانون المعبّر عن الإرادة العامة للشعب لا على التحالفات والحسابات.

أخبار ذات صلة

في ظل حكم الإخوان.. 10 سنوات من انهيار الاقتصاد التونسي
للمرة التاسعة في 10 سنوات.. انخفاض التصنيف الائتماني لتونس