نفذت محطات توزيع الوقود السودانية زيادة بنسبة 20 في المئة في معظم المنتجات، الجمعة، حيث ارتفع سعر غالون البنزين من 571 جنيها إلى 675 جنيها، فيما ارتفعت المحروقات الاخرى بنسب متقاربة.

وعلى الرغم من عدم صدور بيان رسمي بتلك الزيادة إلا أن عددا من المستهلكين أكدوا تعبئة سياراتهم بالأسعار الجديدة.

وقال (م.س) لموقع "سكاي نيوز عربية" إنه تفاجا بهذه الزيادة الكبيرة، مشيرا إلى أنها ستؤدي إلى انفلات جديد في أسعار معظم السلع الاساسية.

وكان السودان بدأ قبل نحو شهرين في تحرير أسعار المحروقات وعدد من السلع الأساسية، مما زاد أسعار المحروقات بنسبة 500 في المئة، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع معدلات التضخم إلى 330 في المئة.

أخبار ذات صلة

معظم الشركات خارج المالية..هل اقتصاد السودان مهدد بالانهيار؟
السودان يخفض أسعار البنزين والديزل
"أسعار المحروقات" تغضب الشارع السوداني.. والحكومة تبرر
مساعدات دولية بـ190مليون دولار للأسر السودانية الفقيرة

وضمن حزمة من السياسات الجديدة، أعلن السودان الشهر الماضي توحيد وتحرير صرف الجنيه السوداني لوقف المزيد من الانفلات في أسعار الصرف، بعد أن فاق سعر الدولار الواحد 400 جنيها في السوق الموازي خلال الفترة الأخيرة.

وحدد بنك السودان 375 جنيها سعرا تأشيريا، مقارنة مع 55 جنيها السعر الرسمي، أي بزيادة 700 في المئة.

ويعاني الاقتصاد السوداني من تشوهات واختلالات كبيرة بسبب العقوبات التي فرضت على البلاد منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي عقابا على تصرفات نظام الإنقاذ الذي اطاحت به ثورة شعبية في أبريل 2019. 

كما يعاني السودان من ضعف الإنتاج وانتشار الفساد وارتفاع الديون الخارجية التي تتراوح تقديراتها بين 64 إلى 70 مليار دولار.