مع رفع قيود وإجراءات العزل المنزلي، انتعشت تجارة السيارات قليلا، بعد أشهر من انخفاض ضخم في المبيعات، بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا.

وذكرت بيانات مبدئية لمجموعة صناعية أن عمليات تسجيل سيارات جديدة في بريطانيا تراجعت بواقع الثلث، على أساس سنوي، في يونيو، عندما استأنف تجار سيارات كثيرون نشاطهم بعد رفع تدابير العزل العام لاحتواء مرض كوفيد-19.

وقالت جمعية صناع وتجار السيارات إنه تم تسجيل نحو 145 ألف مركبة خلال شهر يونيو.

وتراجعت عمليات التسجيل في مارس 44 في المئة، وفي أبريل 97 في المئة، وفي مايو 89 في المئة.

أخبار ذات صلة

ليس كورونا.. "كارثة" تودي بحياة 14 مسنا في اليابان
شركة ألمانية تلغي إقامة مصنع ضخم في تركيا

وأضافت الجمعية أنه منذ بداية العام حتى الآن تراجعت السوق نحو 50 في المئة عما كانت عليه خلال نفس الفترة في 2019.

ولم تستأنف كل مصانع السيارات البريطانية نشاطها، وتعمل مصانع كثيرة بطاقة مقلصة مع محاولة صناع السيارات تحقيق توازن بين العرض والطلب.

وعلى الرغم من السماح لصالات بيع السيارات باستئناف نشاطها ابتداء من أول يونيو في إنجلترا، اضطر التجار في ويلز واسكتلندا للانتظار حتي 22 يونيو و23 يونيو المقبل على الترتيب.