صعدت أسعار النفط 3 بالمئة، الاثنين، مع إعلان المزيد من الدول أنها ستبدأ تخفيف إجراءات العزل العام المرتبطة بتفشي فيروس كورونا، بينما بدأت أكبر الدول المنتجة في العالم تخفيضات في إمدادات الخام.

وهوى الطلب العالمي على الوقود بحوالي 30 بالمئة في أبريل، فيما يرجع إلى حد كبير إلى أوامر البقاء في المنزل، ومن المتوقع أن يؤدي استهلاك ضعيف إلى بقاء فائض المعروض في الأسواق لشهور حتى مع قيام منتجين عالميين كبار بخفض الإنتاج اعتبارا من أول مايو.

لكن محللين قالوا إن تحركا سريعا من تلك الأطراف قد يساعد في تقليل تخمة المعروض بخطى أسرع.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 76 سنتا، أو 2.9 بالمئة، لتسجل عند التسوية 27.20 دولار للبرميل.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 61 سنتا، أو3.1 بالمئة، لتسجل عند التسوية 20.39 دولار للبرميل.

أخبار ذات صلة

قفزة كبرى لسعر النفط الأميركي في آسيا

وواصل الخامان القياسيان الصعود في التعاملات اللاحقة على التسوية موسعين مكاسبهما إلى أكثر من 5 بالمئة.

وذكر بنك الاستثمار الأميركي "جولدمان ساكس" أنه متفائل بشكل متزايد بشأن صعود أسعار الخام العام القادم بسبب تراجع إنتاج الخام وتعاف جزئي في الطلب على النفط.

ورفع البنك توقعاته للعام 2021 لسعر خام برنت القياسي العالمي إلى 55.3 دولار للبرميل من 52.50 دولار.

وزاد أيضا تقديراته لخام غرب تكساس الوسيط إلى 51.38 دولار للبرميل من 48.50 دولار في توقعاته السابقة.