وكالات - أبوظبي

أعلنت الجزائر، الأحد، خفضا ثانيا خلال شهر تقريبا في الإنفاق العام لعام 2020 معززة الخفض من 30 إلى 50 بالمئة.

جاء ذلك في إعلان للرئاسة عقب اجتماع الحكومة الجزائرية في ظل ضغوط مالية متزايدة عقب التراجع الحاد في عائدات قطاع الطاقة.

وتعتمد الجزائر عضو منظمة أوبك بشدة على إيرادات النفط والغاز التي شهدت تراجعا في الآونة الأخيرة ومست خطط الحكومة الاقتصادية والاجتماعية.

أخبار ذات صلة

لعدم الالتزام.. الجزائر تعيد إغلاق أنشطة تجارية