وكالات - أبوظبي

تعافت أسعار النفط،الثلاثاء، لترتفع ما يصل إلى واحد بالمئة بعد تراجعها في الجلسة السابقة، في ظل آمال بأن تخفيضات إنتاج جديدة من أوبك وحلفائها ستعوض أثر أي انخفاض في الطلب على الوقود ربما ينشأ بفعل تفشي فيروس كورونا في الصين.

وبحلول الساعة 08:24 بتوقيت غرينتش، بلغ خام برنت 54.94 دولار للبرميل، مرتفعا 49 سنتا أو نحو 0.9 بالمئة، كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 68 سنتا أو 1.3 بالمئة إلى 50.79 دولار.

وعلى الرغم من المكاسب التي سجلها الثلاثاء، فإن الانخفاض المستمر على مدى الأسبوعين الماضيين بفعل مخاوف بشأن تأثر الاقتصاد العالمي بسبب فيروس كورونا ما زال يضع الأسعار عند مستوى يقل أكثر من 20 بالمئة عن ذروة العام الجاري التي سجلها الخام في الثامن من يناير . وانخفاض الأسعار الاثنين يجعل الخام عند أدنى مستوى في أكثر من عام.

أخبار ذات صلة

كورونا يهبط بالنفط لأدنى مستوى في أكثر من عام

 وقالت مصادر مطلعة لرويترز الاثنين إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها بمن في ذلك روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك +، يدرسون خفض إنتاج الخام بكمية إضافية قدرها 500 ألف برميل يوميا، بسبب تأثر الطلب بفعل فيروس كورونا.

ونقلت رويترز عن مارغريت يانغ المحللة لدى سي.إم.سي ماركتس قولها إن: "تنفيذ خفض بواقع نحو نصف مليون برميل (يوميا) متوقع، لكن لا يمكننا أن تسبعد خفضا أكبر إذا تدهور الوضع... هذا التوقع عزز تجارة النفط اليوم".

أخبار ذات صلة

العرب وفيروس كورونا.. آخر التطورات لحظة بلحظة

 وعلى الرغم من العودة لتداولات أكثر هدوءا، مما يعكس حركة أسواق مالية أخرى اليوم، حذر غولدمان ساكس من أنه بينما يتوقع أن يستجيب منتجو النفط للوضع عبر خفض الإنتاج، فإن تأثير تفشي فيروس كورونا على الطلب من المرجح أن يحافظ على التقلب مرتفعا في الأسعار الفورية.

وأودى فيروس كورونا بحياة ما يزيد عن 420 شخصا في الصين حتى الآن وتسبب في وفيات بالفلبين وهونغ كونغ.