أبقى البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير ، لتستقر عند 12.25 في المئة وسعر فائدة الإقراض عند 13.25 في المئة.

أخبار ذات صلة

الدولار يواصل تراجعه أمام الجنيه المصري

وكان ثمانية من بين 11 خبيرا اقتصاديا شملهم استطلاع لرويترز قد توقعوا أن يخفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة. ومن بين أولئك الثمانية توقع أربعة خفضا بمقدار 50 نقطة أساس بينما توقع الأربعة الآخرون خفضا قدره 100 نقطة أساس.

وخفض المركزي المصري أسعار الفائدة في كل من اجتماعات الثلاثة السابقة وسط انحسار للتضخم، مع تراجع تضخم أسعار المستهلكين في المدن إلى 3.1 بالمئة في أكتوبر.

وقال البيان "بعد خفض أسعار العائد الأساسية للبنك المركزي بمقدار تراكمي بلغ 350 نقطة أساس خلال الاجتماعات الثلاثة السابقة، فقد قررت لجنة السياسة النقدية أن أسعار العائد الحالية تعد مناسبة في الوقت الحالي وتتسق مع تحقيق معدل التضخم المستهدف والبالغ 9% (±3%) خلال الربع الرابع لعام 2020 واستقرار الأسعار على المدى المتوسط".

وأضاف البيان قائلا "سوف تستمر اللجنة في متابعة كافة التطورات الاقتصادية ولن تتردد في استئناف التيسير النقدي بشرط الاستمرار في احتواء الضغوط التضخمية".