وكالات - أبوظبي

أظهرت بيانات من البنك المركزي المصري، الثلاثاء، نمو المعروض النقدي (ن2) بنسبة 13.16 بالمئة على أساس سنوي في نوفمبر الماضي.

وبلغ المعروض النقدي 4.05 تريليون جنيه مصري (253.13 مليار دولار أميركي) في نهاية نوفمبر الماضي، مقارنة مع 4.02 تريليون في نهاية أكتوبر.

وصعد الجنيه المصري في 17 ديسمبر الجاري بنحو 6 قروش مقابل الدولار الأميركي، ليعزز مكاسبه التي بلغت ما يزيد عن 11 في المئة منذ بداية 2019، مسجلا أعلى مستوياته في نحو ثلاث سنوات.

أخبار ذات صلة

البنك المركزي المصري.. قائد أوركسترا الاقتصاد في 2019

وعزت صحف محلية ارتفاع الجنيه مقابل الدولار في حينه، إلى الانعكاسات الإيجابية للاتفاق التجاري بين الصين والولايات المتحدة.

وأسهم الاتفاق في تدفق أموال الصناديق الدولية بغزارة للأسواق المالية العالمية ومنها السوق المصرية التي اجتذبت نحو 490 مليون دولار استثمارات من صناديق الاستثمار الدولية.