وكالات - أبوظبي

اتهم وزير المالية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال علي خليل، الثلاثاء، البنوك اللبنانية بـ"حبس" رواتب الموظفين وعدم دفعها كاملة، ليزيد من سخط الشارع المشتعل أصلا.

وقال الوزير في تغريدة على حسابه في تويتر: "من غير المقبول ما يحصل في بعض المصارف، حيث تحبس معاشات الموظفين التي تحولها وزارة المالية شهريا".

وأكد خليل أن رواتب الموظفين هي "حق مقدس من غير المسموح المس فيه وعدم دفعه كاملا وفي وقته"، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ "كل الإجراءات القانونية لحمايته".

ويواجه لبنان، الذي يشهد منذ شهرين احتجاجات غير مسبوقة مناهضة للحكومة، أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية (1975-1990).

وفرضت البنوك اللبنانية سقفا للسحب من الحسابات بالدولار، بحيث لا تتجاوز نحو ألف دولار شهريا. وفرضت بعض البنوك قيودا أشد.

كما فرض عدد من البنوك سحبا أسبوعيا بـالليرة اللبنانية لا يتعدى مليون ليرة، أي ما يعادل 660 دولارا أميركيا بالسعر الرسمي، رغم انخفاض سعر الليرة بنحو الثلث مقابل الدولار في السوق السوداء خلال الأسابيع الأخيرة.

أخبار ذات صلة

ستاندرد آند بورز: نظرة سلبية وخيارات صعبة أمام اقتصاد لبنان
فيتش تخفض تصنيف لبنان الائتماني للمرة الثالثة بعام
تحويلات العاملين في الخارج.. دعم للاقتصاد والتنمية المستدامة
لبنان.. المودعون يسحبون 4 مليارات من البنوك اللبنانية

وأدى تشديد القيود إلى غضب شعبي، واتهم كثيرون البنوك بحرمانهم من مدخراتهم.

وتصاعد التوتر في البنوك في مدينة طرابلس شمالا، الثلاثاء، حيث وجد الناس صعوبة في سحب الأموال، بحسب "فرانس برس".

واندلع شجار في فرع أحد البنوك الذي يقع قرب موقع احتجاج رئيسي، بعدما رفض البنك السماح لأحد عملائه بالسحب بالدولار.