وكالات - أبوظبي

تجاوزت أرامكو السعودية، اليوم الخميس، هدف التريليوني دولار الذي سعى إليه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إذ صعدت أسهم شركة النفط المملوكة للدولة ليوم ثان، لتتحدى بعض التشكيك في قيمتها على المدى الطويل.

وحسب البيانات الواردة، فإن سعر سهم "أرامكو" قفز 10 بالمئة لليوم الثاني على التوالي، ليبلغ 38.7 ريال (10.32 دولار) في مزاد ما قبل فتح السوق.

وبينما أشادت الحكومة السعودية بقفزة عشرة بالمئة للسهم في أول ظهور له بالسوق أمس الأربعاء باعتبارها برهانا على التقييم الذي طالما جرى السعي إليه، فإن الدعم يأتي بدرجة كبيرة من مستثمرين موالين من السعودية ومنطقة الخليج.

وارتفعت أسهم عملاق النفط المملوك للدولة بالحد الأقصى المسموح به البالغ 10 بالمئة فوق سعر الطرح العام الأولي، في باكورة تداولاتها ببورصة الرياض الأربعاء.

وأغلقت التداولات عند 35.2 ريال مما منح الشركة قيمة سوقية عند نحو 1.88 تريليون دولار.

أخبار ذات صلة

أرامكو السعودية تدخل البورصة رسميا بارتفاع 10 بالمئة
مسؤولون سعوديون: إدراج أرامكو يعزز شفافية السوق المالي

هذا وأصبح الطرح العام الأولي لأرامكو الأكبر في العالم بتخطيه إدراج علي بابا الصينية في 2014 بقيمة 25 مليار دولار.

ودخلت "أرامكو" السوق بعدما أنهت أكبر اكتتاب عام في التاريخ، قامت فيه الشركة ببيع 1.5 بالمئة من أسهمها بقيمة 25.6 مليار دولار.

وتعد "أرامكو" الشركة الأعلى سعرا في العالم، متجاوزة قيمة شركات النفط الخمس الكبرى، وهي "إكسون موبيل" و"توتال" و"رويال داتش شل" و"شيفرون" و"بريتش بتروليم" مجتمعة.