سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أظهرت دراسة أعدها البنك الدولي بشأن الطلب على السكن أن 76 في المئة من الأسر المصرية تقيم في مسكن "تمليك"، وأن نحو 40 في المئة من المصريين تسكن نفس المسكن منذ ما يزيد عن 20 سنة.

ووفق ما ذكرت صحيفة "الشروق" المحلية، فإن الدراسة، التي أعلنت نتائجها في مؤتمر صحفي الاثنين بمقر وزارة الإسكان، وجدت أن ثلثي السكان اختاروا وحداتهم على أساس قربها من أسرهم، وأغلبهم راضون عن مكان السكن.

وبينت أن 25 في المئة من أسر القاهرة تقيم في وحدات بنظام الإيجار القديم، بمتوسط 96 جنيها ( نحو 6 دولارات) شهريا تعادل 3.3 في المئة من الدخل الشهري، و12 في المئة بنظام الإيجار الجديد، بمتوسط 761 جنيها (47 دولارا) شهريا تعادل نحو 22.5 في المئة من الدخل الشهري.

أخبار ذات صلة

بيانات رسمية.. كيف ينفق المصريون دخلهم؟
مصر ترد على بيان مقررة مجلس حقوق الإنسان المعنية بالسكن

وبشأن الطلب المستقبلي، بينت الدراسة أن 8.5 في المئة من أفراد العينة عمرها أكبر من 18 سنة، وتستهدف إيجاد مسكن جديد، وأن 29 في المئة منهم يرغبون في الانتقال لوحدات في نفس الحي، و47 في المئة نفس المحافظة.

وكان بحث أجراه الجهاز المركزي للتعبئة والعامة والإحصاء وجد أن السكن يأتي في المرتبة الثانية من إجمالي إنفاق الأسر المصرية بنسبة 18 في المئة، فيما جاء الطعام والشراب في المرتبة الأولى بنسبة 37 في المئة.