وكالات - أبوظبي

استقر الجنيه الاسترليني بعد ثلاث جلسات متتالية من المكاسب أوصلته إلى أعلى مستوى في عامين ونصف مقابل اليورو وأقوى مستوى في سبعة أشهر أمام الدولار الأميركي، بفعل توقعات بأن حزب المحافظين سيفوز بأغلبية مريحة في الانتخابات التي ستجرى في بريطانيا الأسبوع القادم.

أخبار ذات صلة

الدولار يتعافى لكن يتجه نحو أسوأ أداء شهري منذ يناير 2018

ومع هذا فإن الاسترليني ينهي أفضل أسبوع له منذ منتصف أكتوبر مع صعوده 1.4 في المئة أمام الدولار وحوالي واحد في المئة مقابل اليورو.

وتشير أحدث استطلاعات الرأي إلى أن حزب المحافظين الحاكم سيفوز بأغلبية مطلقة في الانتخابات التي ستجرى في الثاني عشر من ديسمبر، وهو ما يزيل الضبابية السياسية التي ألحقت ضررا بالعملة البريطانية على مدار الثلاثة أعوام ونصف الماضية.

وسجل الاسترليني في أواخر التعاملات 1.3138 دولار منخفضا 0.1 بالمئة وعلى مقربة من مستواه المرتفع البالغ 1.3166 دولار الذي بلغه في جلسة الخميس.

وصعدت العملة البريطانية 0.3 بالمئة مقابل العملة الأوروبية إلى 84.13 بنس لليورو، وهو أعلى مستوى منذ مايو أيار 2017 .