سكاي نيوز عربية - أبوظبي

كل 5 سنوات يقام معرض "إكسبو" العالمي، حاملا معه الإبداعات والابتكارات، وهذه المرة في دبي التي ستحتفل بإطلاقه في أكتوبر المقبل.

ويعود تاريخ "إكسبو" لأكثر من 100 عام، إذ تم تأسيسه في لندن عام 1851، وجذب نحو 6 ملايين زائر في قصر الكريستال ووصف بالتاريخي.

ومن دولة إلى أخرى ينتقل المعرض، الذي يعتبر الأكبر في العالم، كل 5 سنوات، ليكشف عن اكتشافات واختراعات أثرت مختلف مجالات الحياة.

فخلال سنوات معرض "إكسبو" تم الكشف عن المصابيح الكهربائية، والكمبيوتر، والنماذج الأولى للهواتف النقالة، والبث التلفزيوني، والقطارات المغناطيسية، والسلالم الكهربائية، وعجلات الملاهي، وآلة الخياطة، وغيرها.

الآيس كريم والكاتشاب

أما لمحبي الطعام، فقد تم الكشف عن الكاتشب لأول مرة في المعرض بمدينة فيلادلفيا الأميركية عام 1876، فيما وجد قمع الآيس كريم عام 1904، ونافورة الشوكولاتة عام 1935.

أخبار ذات صلة

محمد بن راشد يعلن عن قمة إكسبو العالمية للحكومات 2020
إيفل يبلغ 130 عاما.. وباريس تحتفل بالليزر
الإمارات تتجاوز الرقم المستهدف للمشاركين في "إكسبو"
دبي تدشّن "قناتها الجديدة"

ومن أجل "إكسبو" تم تصميم وبناء معالم هندسية شامخة لوقتنا الراهن، مثل برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس، الذي بني ليكون مدخلا للضيوف.

وها هي دبي أول مدينة عربية تستضيف المعرض العظيم في أكتوبر 2020، لذا تتسارع الخطى لاستكمال أيقونتها التي ستشهد مشاركة 192 دولة.

ومن المتوقع أن يستقطب "إكسبو 2020"، 25 مليون زيارة خلال فترة انعقاده، كما يساهم في اقتصاد الإمارات بنحو 122 مليار درهم إلى عام 2031.

إكسبو 2020.. بدء العد التنازلي

وأطلقت دولة الإمارات احتفالات متنوعة، لإطلاق العد التنازلي لعام واحد على فعاليات إكسبو 2020 دبي. وستتيح الفعاليات للزوار فرصة توقع ما يمكن حدوثه في عالم الغد حين يفتح الحدث أبوابه في 20 أكتوبر المقبل.

وسيجمع إكسبو 2020 العالم، بمشاركة أكثر من 200 جهة عالمية وفي حضور ملايين الأشخاص، في أجواء من الاحتفال والتعاون والتفاؤل بمستقبل أكثر إشراقا.

وعلى مدار 6 شهور كاملة ستكون دولة الإمارات محط أنظار العالم بينما نقدم دورة استثنائية من إكسبو الدولي مفعمة بالترفيه والمرح والاتحاد تمثل لحظة مهمة لنكون كلنا معاً.

وأثار إكسبو 2020، حماس مجموعة من المطورين لتشييد 25 مشروعا عقاريا متعددة الاستخدامات حول موقع استضافة الحدث، بقيمة استثمارية تصل إلى 10 مليارات درهم، وفق ما ذكرت صحيفة "البيان" الإماراتية.