وكالات - أبوظبي

أظهرت بيانات رسمية، الخميس، أن الاقتصاد البريطاني يبدو في طريقه لتفادي الانزلاق إلى ركود قبل الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على الرغم من التراجع الطفيف في الناتج المحلي في أغسطس.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الثلاثة المنتهية في أغسطس، كان أعلى بنسبة 0.3 بالمئة من فترة الأشهر الثلاثة السابقة متجاوزا كل التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لآراء خبراء اقتصاديين، وذلك بعد أن نما بنسبة معدلة بالرفع بلغت 0.1 بالمئة في الأشهر الثلاثة المنتهية في يوليو.

أخبار ذات صلة

نمو منطقة اليورو يتراجع مع انكماش الاقتصاد الألماني

ومع ذلك، انخفض ناتج أغسطس وحده على أساس شهري بنسبة 0.1 بالمئة مقابل متوسط توقعات الاقتصاديين بأن يحافظ على مستواه بعد أن جرى تعديل النمو في يوليو ارتفاعا إلى 0.4 بالمئة.

وكان اقتصاد بريطانيا قد شهد انكماشا في الربع الثاني من العام، بعد أن وجدت الشركات نفسها تحتفظ بمخزونات غير ضرورية من المواد الخام، بعد أن تأجل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد الموعد الأصلي المقرر في 29 مارس.