وكالات - أبوظبي

قال وزير النفط الإيراني بيجان زنغنه، الأحد، إن بلاده ستستخدم كل الوسائل الممكنة لتصدير نفطها الخام.

وأضاف الوزير الإيراني أن تصدير النفط حق مشروع لبلاده، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز" عن موقع وزارة النفط الإيرانية.

وقال زنغنه: "سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتصدير نفطنا"، مضيفا أن طهران لن ترضخ لما وصفه بـ"الضغط الأميركي"، وذلك لأن تصدير النفط حق مشروع لإيران، على حد قوله.

يشار إلى أن صادرات إيران من النفط الخام تراجعت أكثر من 80 بالمئة بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وأعادت فرض العقوبات على طهران.

وكانت صادرات النفط الإيرانية تراجعت إلى مستوى غير مسبوق خلال الأشهر الأخيرة، بسبب العقوبات الأميركية التي طالت النظام الإيراني وعدد من رموز، وبسبب تبني واشنطن لاستراتيجية "تصفير صادرات إيران من النفط".

أخبار ذات صلة

ترامب: لا نريد الحرب ولكننا مستعدون أكثر من أي دولة أخرى
سياسة "الضغط القصوى" تكبد النظام الإيراني خسائر نفطية فادحة

 فقد أفادت وكالة الطاقة الدولية في سبتمبر الماضي، بأن صادرات إيران من النفط تراجعت بمعدل 170 ألف برميل يوميا في أغسطس الماضي على أساس شهري، إلى 200 ألف برميل يوميا.

وأضافت الوكالة بأن إنتاج إيران من النفط انخفض من 2.2 مليون برميل يوميا إلى 40 ألف برميل يوميا فقط في أغسطس الماضي، ليقترب إنتاجها من النفط الخام إلى أدنى مستوى له في 30 عاما.