وكالات - أبوظبي

تراجع إنتاج روسيا النفطي إلى 11.25 مليون برميل يوميا الشهر الماضي، مقارنة مع 11.29 مليون في أغسطس، لكنه يظل فوق السقف المحدد لها بموجب اتفاق عالمي للإنتاج.

وتتماشى بيانات وزارة الطاقة الصادرة،  الأربعاء، مع الأرقام التي ذكرتها مصادر في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وبموجب اتفاق مبرم بين أعضاء "أوبك" ومنتجي نفط من خارج المنظمة، وافقت روسيا على خفض الإنتاج بواقع 228 ألف برميل يوميا، عن مستواه في أكتوبر 2018.

وفي ديسمبر، اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وغيرها من المنتجين المستقلين، فيما يعرف بمجموعة "أوبك+"، على خفض الإمدادات بواقع 1.2 مليون برميل يوميا من بداية العام الحالي.

وتبلغ حصة أوبك 800 ألف برميل يوميا، تلتزم بها الدول الاعضاء وعددها 11، باستثناء إيران وليبيا وفنزويلا.

أخبار ذات صلة

ما أهمية النفط السعودي في الأسواق العالمية؟
النفط يغلق منخفضا وينهي الأسبوع على خسائر

ووفقا لحسابات رويترز، التي تحسب طن النفط بواقع 7.33 برميل، يشير ذلك إلى أنه يتعين على روسيا خفض الإنتاج إلى ما بين نحو 11.17 و11.18 مليون برميل يوميا.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال يوم الاثنين إن إجمالي خفض بلاده لإنتاج النفط بلغ 200 ألف برميل يوميا الشهر الماضي.

وكان الإنتاج الروسي مرتفعا نسبيا بعد هجمات على منشأتي نفط سعوديتين مما عرقل إنتاج المملكة. وعقب الهجمات، نزل إنتاج نفط أوبك لأقل مستوى في ثمانية اشهر في سبتمبر، حسبما أظهر مسح لرويترز.