فتحت الأسهم الأوروبية على انخفاض، اليوم الأربعاء، فيما تصدرت بورصة التراجعات على خلفية تطورات جديدة تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بينما تصاعدت المخاوف بشأن النمو العالمي بعد إصدار عدد من التقارير المتشائمة لأنشطة المصانع في منطقة اليورو والولايات المتحدة.

وتراجع المؤشر "فايننشال تايمز 100" البريطاني بنسبة 0.5 بالمئة، وهو أكبر نزول في أنحاء أوروبا وقبيل محادثات يجريها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع بروكسل، إذ يستعد للكشف عن طرحه النهائي للخروج من الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من اليوم.

وما زال المستثمرون يعانون من صدمة بيانات متشائمة لأنشطة المصانع في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو التي صدرت أمس الثلاثاء، الذي شهد تسجيل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي ومؤشر منطقة اليورو أكبر خسائرهما في يوم واحد خلال شهرين.

أخبار ذات صلة

الأسهم الأوروبية تهبط لأدنى مستوى في 6 أشهر
أسهم أوروبا تهبط لأدنى مستوى في شهرين

وبحلول الساعة 07:09 بتوقيت غرينتش، تراجع المؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.3 بالمئة، مع تمسك مؤشر قطاع الأغذية والمشروبات بالمكاسب، حيث ارتفع سهم بيرنو ريكار الفرنسية 2.1 بالمئة بعد أن عدل جيفريز توصيته للسهم إلى شراء.