سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اتهم وزير الطاقة الأميركي، ريك بيري، الاثنين، إيران بالضلوع في الهجوم على منشآت النفط السعودية، مؤكدا أن الهجوم على منشأتي أرامكو يستهدف الاقتصاد وسوق الطاقة العالمي.

ودان بيري ما أسماه "هجوم إيران على المملكة العربية السعودية" في كلمته أمام المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا.

وقال الوزير الأميركي إن "هذا السلوك غير مقبول" وأن إيران "تتحمل المسؤولية عن هذا العمل".

ونقلت "أسوشيتد برس" عن بيري قوله: "ما من شك في أنه هجوم مدبر يستهدف الاقتصاد وسوق الطاقة العالمي".

وأشار إلى أن الرئيس دونالد ترامب سمح بالإفراج عن احتياطيات النفط الاستراتيجية في حال احتاجت الولايات المتحدة إليها، وأن "وزارته مستعدة" لتنفيذ ذلك إذا لزم الأمر.

وأوضح أنه "على الرغم من المساعي الإيرانية الخبيثة، إلا أننا على ثقة في قدرة السوق على التعافي".

أخبار ذات صلة

بعد هجمات أرامكو.. هل يلمح ترامب بـ"رد عسكري"؟
صعود أسعار النفط 15% بعد هجمات أرامكو

 من جانبه، لمح الرئيس الأميركي، الاثنين، إلى إمكانية "الرد العسكري" على إيران بعد الهجمات على المنشآت النفطية السعودية.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات بشأن الهجوم على معملين لتكرير النفط تابعين لشركة أرامكو السعودية إن "الإدارة الأميركية تعرف من كان وراء الهجوم على مرافق النفط السعودية".

واستدرك قائلا: "لكننا ننتظر أن نسمع من السعوديين نتائج التحقيق قبل المضي قدما في أي خطوة قد تتخذ"، مبديا في الوقت نفسه استعداده لدعم أمن السعودية.

وتابع: "نحن على أهبة الاستعداد للرد"، من دون تحديد طبيعة الرد.

وتعد هذه المرة الأولى التي يلمح فيها ترامب إلى "رد عسكري" أميركي محتمل على الهجمات ضد منشآت شركة أرامكو.