وكالات - أبوظبي

دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون النواب، إلى التصويت على مذكرة تدعو إلى إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 15 أكتوبر، وذلك بعدما صوت مجلس العموم مؤيدا إرجاء موعد "بريكست".

وقال جونسون، الأربعاء: "لا يمكن للحكومة أن تستمر في العمل إذا كان مجلس العموم يرفض ما تقترحه الحكومة"، مضيفا: "يجب الآن أن تحصل انتخابات في 15 أكتوبر".

أخبار ذات صلة

بعد "الهزيمة النكراء".. جونسون يتجه للانتخابات مبكرة
حفيد تشرشل يصوت ضد رئيس وزراء بريطانيا ويخاطر بطرده من الحزب

وكان النواب البريطانيون أقروا قانونا يطلب تأجيل موعد "بريكست"، مما يوجه ضربة مريرة أخرى لجونسون لمنع خروج البلاد دون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، في 31 أكتوبر.

وتم التصويت على النص بغالبية 327 صوتا، مقابل 299 في القراءة الثالثة والأخيرة.

ويجبر القانون الذي تم التصويت عليه، رئيس الوزراء على السعي لتأجيل آخر لبريكست بدلا من الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في 31 أكتوبر.

ويحتاج جونسون إلى دعم ثلثي المشرعين لإجراء انتخابات، إلا أن أحزاب المعارضة ذكرت إنها لن تدعم الانتخابات حتى يتم إقرار قانون لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

ووصف جيريمي كوربين، زعيم حزب العمال، المعارض الرئيسي للحكومة، دعوة جونسون للانتخابات بأنها خطوة "تشكيكية"، فيما قال إيان بلاكفورد النائب عن الحزب الوطني الاسكتلندي إنه وزملاءه "لا يثقون برئيس الوزراء".

غير أن كوربين قال إنه سيدعم الانتخابات بمجرد أن يمرر مشروع قانون يمنع رئيس الوزراء من إخراج المملكة من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، ويصبح قانونا، وهو ما يمكن أن يتم هذا بحلول نهاية الأسبوع الجاري.