وكالات - أبوظبي

تجتمع نخبة شركات الطيران في العالم في معرض باريس للطيران مع مخاوف تتعلق بالسلامة بعد حادثتي تحطم طائرة بوينغ 737 ماكس الشهيرة.

وسيكون لتباطؤ الاقتصاد العالمي والتوترات الجارية بين الولايات المتحدة والقوى الأخرى لها أثره، على الحدث الذي افتتح الاثنين في مطار لو بورجيه.

أخبار ذات صلة

بوينغ تواجه مشاكل في بناء أكبر طائرة بمحركين

وقال الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ إن شركته تتجه نحو المعرض الذي يستمر أسبوعا "على نحو متواضع" بعد حادثي التحطم في إندونيسيا وإثيوبيا والخلل في الاتصالات بشأن نظام التحذير في قمرة القيادة في طائرة ماكس.

وتتوقع شركة إيرباص المنافسة تحقيق بعض الطلبيات الكبيرة، بالرغم من تباطؤ المبيعات في العالم حتى الآن، ومن المرجح أن تكشف النقاب عن طائرتها من طراز أي 320 إكس إل آر بعيدة المدى في معرض باريس.

كما سيتم عرض طائرات كهربائية وطائرات التاكسي من دون طيار وغيرها من التكنولوجيا المتطورة.