وكالات - أبوظبي

سجلت الأسهم الأوروبية تراجعا، الثلاثاء، مع تركز اهتمام المستثمرين على أسهم البنوك، وسط قلق من غرامة محتملة على إيطاليا بسبب عجز الميزانية الكبير، في الدولة المثقلة بالدين، مما أضعف الإقبال على المخاطرة.

وانخفض المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي 0.2 في المئة، مع تراجع مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 0.4 في المئة، بينما هبط مؤشر قطاع الكيماويات واحدا في المئة.

وهبط المؤشر "فايننشال تايمز 100" البريطاني، في أولى جلسات البورصة هذا الأسبوع، بينما أغلق المؤشر "داكس" الألماني منخفضا 0.4 في المئة، على غرار نسبة انخفاض المؤشر "كاك 40" للأسهم الفرنسية.

وانخفض مؤشر الأسهم الإيطالية 0.5 في المئة، بعدما قال نائب رئيس الوزراء في إيطاليا إن المفوضية الأوروبية ربما تفرض غرامة قدرها 3 مليارات يورو (3.35 مليار دولار) على بلاده، لمخالفتها قواعد الاتحاد الأوروبي بسبب ارتفاع مستويات الدين والعجز الهيكلي.

أخبار ذات صلة

وسط مخاوف الركود.. تراجع كبير للأسهم الأوروبية
الأسهم الأوروبية تتراجع عن أعلى مستوى في نصف عام

 ودفعت تصريحات ماتيو سالفيني عوائد السندات الإيطالية للارتفاع بشكل عام، بينما دفعت أسهم البنوك في الاتجاه المعاكس.

وهبط مؤشر قطاع البنوك في إيطاليا 1.2 في المئة، مسجلا أدنى مستوى إغلاق له منذ أوائل فبراير، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

لكن أسهم البنوك اليونانية عززت مؤشر "إيه.تي.جي" ليصعد 2.3 في المئة، مسجلا أعلى مستوى إغلاق له فيما يزيد عن عام، وسط آمال بتشكيل حكومة أكثر دعما لأنشطة الأعمال عقب انتخابات مبكرة تمت الدعوة إليها، الاثنين.