سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أقرت الجهات التنظيمية المعنية بالبيئة في ولاية نيويورك الأميركية قواعد تهدف لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من محطات الكهرباء، من خلال منعها من حرق الفحم في الولاية بحلول نهاية 2020.

وقال حاكم نيويورك، أندرو كومو،  الذي ينتقد بشدة دعم الرئيس دونالد ترامب لقطاع الفحم، في بيان، إن القواعد الجديدة لخفض استخدام الكربون في الولاية ستحقق وعده في عام 2016، بالتوقف نهائيا عن استخدام الفحم بحلول عام 2020.

أخبار ذات صلة

سجين أميركي يهرب "سلاحا" طوله نصف متر بطريقة لا تخطر على بال

وأضاف: "بينما تواصل حكومتنا الاتحادية دعم قطاع الوقود الأحفوري وتنكر تغير المناخ وتدير ظهرها لحماية البيئة تقود نيويورك الأمة بتحرك جريء لحماية كوكبنا ومجتمعاتنا". 

واستخدم الفحم في توليد أقل من واحد بالمئة من الكهرباء في نيويورك عام 2017.

وإلى جانب القواعد المتعلقة بالكربون، اقترحت إدارة حماية البيئة في نيويورك هذا العام قواعد للحد من انبعاثات أكسيد النيتروجين من محطات الكهرباء الصغيرة التي تعمل بالغاز الطبيعي ويتم تشغيلها في أوقات زيادة الطلب.

أخبار ذات صلة

النفط يتعافى بعد تعليقات من ترامب

وقال كومو إن قواعد الحد من الانبعاثات ستقرب الولاية من الوصول إلى (الاتفاق الأخضر الجديد) الذي أعلنه في 2019، الذي يقتضي ألا يسبب توليد الكهرباء أي انبعاثات كربونية بحلول عام 2040. 

وذكرت بيانات اتحادية أن الولاية تعتزم أيضا استخدام موارد طاقة متجددة لتوليد 70 بالمئة من الكهرباء بحلول عام 2030. 

وتنتج نيويورك في الوقت الراهن نحو 30 بالمئة فقط من الكهرباء من موارد متجددة.