ترجمات - أبوظبي

دعا رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، جيروم باول، الجمعة، إلى وضع "سياسات عامة سليمة" لمساعدة مزيد من الأميركيين على الانتماء إلى الطبقة الوسطى التي تتراجع باضطراد.

وأشار باول إلى أن "معدل دخل أُسر الطبقة المتوسطة نما بشكل أبطأ منذ سبعينيات القرن الماضي، مقارنة بذوي الدخل المرتفع، مما أدى إلى عدم مساواة أكبر في مستوى الدخل".

وقال جيروم باول، في خطاب أمام مؤتمر بشأن أبحاث التنمية، إنّ أكثر من 80 بالمئة من أولاد الطبقة الوسطى في الخمسينيات كانوا قادرين على جني أموال أكثر من آبائهم، بينما يُحقّق ذلك الآن نصفهم فقط.

وهذا يعني أنّ الأُسر ذات الدخل المنخفض لديها فرصة أقلّ للانتماء إلى الطبقة الوسطى، لتحقيق "مستوى أساسي من الأمن الاقتصادي".

أخبار ذات صلة

زياردة الرسوم الجمركية الأميركية على بضائع صينية تبدأ الجمعة

وأرجَعَ باول تقهقر الطبقة الوسطى وازدياد التفاوت في الدّخل، إلى تباطؤ الإنتاجيّة واختلاف فرص العمل بالاستناد إلى التعليم والمكان والعرق.

وقال "هذه القضايا حيويّة. السياسات العامة السليمة يمكن أن تدعم العائلات والأعمال وأن تساعد المزيد من الأميركيين على بلوغ الطبقة الوسطى والبقاء فيها".

وأضاف "أعتقد أنّه بإمكاننا الاتّفاق على أن تحقيق مستوى أساسي من الأمن الاقتصادي يُعدّ أمراً جوهريا"، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".