وكالات - أبوظبي

يحوم اليورو قرب أدنى مستوى في 22 شهرا، الجمعة، في الوقت الذي يترقب فيه متعاملون ليروا ما إذا كانت بيانات الناتج المحلي الأميركي المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم ستعزز إشارات على قوة الاقتصاد وتدفع الدولار للارتفاع إلى مستوى أعلى.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات منافسة، إلى 98.101 بعد أن ارتفع إلى 98.322، الخميس، وهو أعلى مستوياته منذ مايو 2017. وزاد اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.1140 دولار.

وزادت طلبات الشراء الجديدة للسلع الرأسمالية الأميركية بأكبر قدر في ثمانية أشهر في مارس. يأتي ذلك بعد بيانات أميركية أخرى، صادرة في الآونة الأخيرة، هدأت المخاوف بشأن تباطؤ حاد في أكبر اقتصاد في العالم.

ومن المتوقع أن تُظهر بيانات الناتج المحلي الإجمالي المقرر صدورها بحلول الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش، نمو الاقتصاد الأميركي اثنين بالمئة على أساس سنوي في الربع الأول.

ولم يسجل الين تغيرا يذكر اليوم عند 111.63 ين للدولار، بعد أن تراجع 0.5 بالمئة في تعاملات الأسواق الخارجية.

أخبار ذات صلة

الذهب يستقر إثر بيانات اقتصادية ضعيفة
قوة الدولار تهوي بأسعار الذهب

وارتفع الدولار الأسترالي 0.2 بالمئة إلى 0.7027 دولار أميركي. وخسر الدولار الأسترالي نحو اثنين بالمئة هذا الأسبوع، ليبلغ أدنى مستوى في أربعة أشهر في الوقت الذي عززت فيه بيانات ضعيفة للتضخم المحلي احتمالات خفض بنك الاحتياطي الأسترالي لأسعار الفائدة.

كما زاد الدولار النيوزيلندي 0.3 بالمئة إلى 0.6647 دولار أميركي.

وعاود الجنيه الإسترليني الارتفاع فوق 1.29 دولار بعد أن تضرر هذا الأسبوع بفعل قوة الدولار ومخاوف بشأن محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي بين حزب المحافظين الحاكم وحزب العمال المعارض.