وكالات - أبوظبي

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه)، الأحد، إن ممثلي الادعاء في طوكيو طلبوا من القضاة استجواب زوجة رئيس شركة نيسان موتور المقال كارلوس غصن فيما يتعلق بالأموال التي قيل إن زوجها اختلسها.

وكان ممثلو الادعاء قد ألقوا القبض من جديد على غصن يوم الخميس، للاشتباه بمحاولة الإثراء على حساب نيسان، في تطور مثير آخر قال محاموه إنها محاولة لإسكاته.

وذكرت (إن.إتش.كيه) أن ممثلي الادعاء يشتبهون بأن غصن اختلس جزءا من هذه الأموال من خلال شركة تعمل فيها زوجته كارول مسؤولة تنفيذية لشراء يخت وقارب.

وطلب ممثلو الادعاء منها أن يلتقوا بها لاستجوابها بشكل طوعي كشاهدة دون قسم ولكن هذا الطلب قوبل بالرفض، مما دفعهم لأن يطلبوا من القضاة استجوابها بالإنابة عنهم قبل بدء أول جلسة بشأن هذها لمزاعم.

أخبار ذات صلة

فرنسا تدعو اليابان إلى احترام حقوق كارلوس غصن
محكمة في طوكيو تقرر احتجاز غصن حتى 14 أبريل

وقالت (إن.إتش.كيه) إن مثل هذا الطلب يعطي القضاة سلطة الاستجواب بشكل إجباري لأي شاهد يرفض الإدلاء بشهادته.

وأوضح جونيتشيرو هيروناكا، رئيس هيئة الدفاع عن غصن، يوم الخميس، إن ممثلي الادعاء صادروا هاتف غصن المحمول ووثائقه ومفكراته ويومياته إلى جانب جواز سفر زوجته وهاتفها المحمول.

وبموجب القانون الياباني، يمكن للادعاء احتجاز غصن فترة تصل إلى 22 يوما دون توجيه اتهام له.