وكالات - أبوظبي

ارتفع الفائض في تجارة الاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة، والعجز في تجارته مع الصين في يناير، مما قد يؤجج منازعات تجارية بين أكبر اقتصادات في العالم.

وقال مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن فائض التجارة السلعية بين الاتحاد والولايات المتحدة ارتفع إلى 11.5 مليار يورو (13 مليار دولار) في يناير، من 10.1 مليار قبل عام.

ومع الصين، زاد العجز التجاري للاتحاد الأوروبي إلى 21.4 مليار يورو، من 20.8 مليار قبل عام.

وشكا الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرارا من الفائض التجاري لأوروبا، وفرض رسوما للحد من واردات الصلب والألومنيوم من الاتحاد الأوروبي، وهدد بأن يفعل الشيء ذاته مع حجم تجارة أكبر بكثير في السيارات ومكوناتها.

أخبار ذات صلة

العجز التجاري الأميركي بأعلى مستوى في 10 سنوات

كما أن الفائض التجاري لصالح الصين في المعاملات مع الاتحاد الأوروبي مصدر توترات تجارية بين الجانبين، وتبنى التكتل موقفا أكثر تشددا تجاه بكين، ووضع على سبيل المثال خطة من عشر نقاط لتحقيق توازن في العلاقات الاقتصادية ودفع الصين للانفتاح.

أخبار ذات صلة

النفط يغلق مستقرا مع مخاوف بشأن الطلب

وإجمالا، بلغ العجز في التجارة السلعية للاتحاد الأوروبي 24.9 مليار يورو في يناير من 21.9 مليار يورو في يناير عام 2018.

بالنسبة لمنطقة اليورو، تراجع الفائض التجاري إلى 1.5 مليار يورو من 3.1 مليار يورو.