وكالات - أبوظبي

ظل مستوى أسعار النفط شبه مستقر الثلاثاء مع تذبذب السوق بفعل توقعات بأن تتوصل الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق تجاري هذا الشهر، في الوقت الذي يترقب فيه المتعاملون بيانات مخزونات الخام من الحكومة الأميركية.

ويقيّم المستثمرون أيضا الجهود التي تقودها أوبك لتقليص المعروض من الخام في ظل استئناف الإنتاج من أكبر حقل نفطي في ليبيا وآفاق ضعف الطلب الصيني.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 19 سنتا إلى 65.86 دولار للبرميل في التسوية، بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي ثلاثة سنتات إلى 56.56 دولار للبرميل.

أخبار ذات صلة

إعادة تشغيل أكبر حقل نفطي في ليبيا

 وساعدت تخفيضات الإمدادات من أوبك وحلفائها في دعم أسعار الخام. وقالت روسيا يوم الاثنين إنها تعتزم تسريع تخفيضات إنتاجها هذا الشهر.

غير أن استئناف إنتاج حقل الشرارة الليبي بدد بعضا من أثر خفض الإنتاج. وكان الحقل البالغة طاقته الإنتاجية 315 ألف برميل يوميا مغلقا منذ ديسمبر.