سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت شركة "رينو" للسيارات، الخميس، أنها ستبلغ القضاء الفرنسي بأن رئيسها السابق كارلوس غصن تلقى "لحسابه الشخصي" 50 ألف يورو في إطار عقد رعاية موقع بين قصر فرساي والشركة الفرنسية.

وأوضحت "رينو" أن عمليات التدقيق الداخلي في الحسابات "حددت أن مساهمة بقيمة خمسون ألف يورو في إطار عقد رعاية موقع مع قصر فرساي، منحت لحساب غصن الشخصي" مشيرة إلى أنها أبلغت الأمر إلى السلطات.

وكانت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية  قد أوردت أن اتفاق رعاية رينو لتجديدات قصر فرساي استخدم غطاء لاستئجار قصر (غراند تريانون) لاستضافة حفل زفاف غصن عام 2016.

أخبار ذات صلة

غصن يعيش ظروفا "صعبة للغاية" في سجنه الياباني
كارلوس غصن يتحدث.. ويكشف عن "مؤامرة وخيانة"

 يشار إلى أن شركة رينو أقالت غصن من منصبي المدير التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة يوم 24 يناير  2019، بعد مرور أكثر من شهرين على اعتقاله في اليابان،  بسبب اتهامات بارتكاب مخالفات مالية في شركة نيسان التي تملك فيها رينو حصة 43.4 في المئة.

وتجري رينو تحقيقا داخليا في مدفوعاتها إلى غصن في أعقاب إلقاء القبض عليه. وحتى الآن لم تتحدث عن ارتكابه أي مخالفات مالية.