سكاي نيوز عربية - أبوظبي

ارتفعت أسعار النفط، الاثنين، إلى أعلى مستوى في شهرين قرب 64 دولارا للبرميل، بفعل تحسن التوقعات الخاصة بالمعروض، في ظل تخفيضات الإنتاج التي تقودها "أوبك" والعقوبات الأميركية على فنزويلا، لكن الأسعار عاودت الهبوط بفعل الضبابية التي تكتنف الاقتصاد العالمي.

وبدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها جولة جديدة من تخفيضات الإنتاج في يناير، وتضافرت هذه التخفيضات مع الخسائر التلقائية في الإنتاج التي قد تفاقمها العقوبات على فنزويلا.

أخبار ذات صلة

أسعار النفط تسجل انخفاضا بآسيا على وقع أزمة فنزويلا

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت لأعلى مستوى منذ السابع من ديسمبر عند 63.63 دولار للبرميل، لكنها انخفضت 86 سنتا إلى 61.89 دولار للبرميل بحلول الساعة 14:10 بتوقيت غرينتش.

أخبار ذات صلة

تراجع النفط يثير الهلع بأميركا.. ونذر الأزمة الكبرى تتصاعد

وسجلت العقود الآجلة للخام الأميركي أعلى مستوى هذا العام عند 55.75 دولار للبرميل، لكنها هبطت في وقت لاحق 1.18 دولار مقارنة مع مستوى الجلسة السابقة إلى 54.08 دولار للبرميل.

وتراجع إنتاج نفط "أوبك" في يناير بأكبر كمية في عامين وفقا لمسح أجرته "رويترز".