سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد محامي رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن، أن موكله يعيش "ظروفا صعبة للغاية" داخل زنزانته في سجن ياباني.

وقال المحامي جان-إيف لوبورني لمحطة "آر.تي.إل" الفرنسية الخميس، إن موكله رئيس شركة نيسان موتور المقال كارلوس غصن لا يزال يعيش في ظروف صعبة للغاية في السجن، وعبر لوبورني عن أمله بالإفراج عن موكله بكفالة.

أخبار ذات صلة

كارلوس غصن يتحدث.. ويكشف عن "مؤامرة وخيانة"

 كما أعرب لوبورني عن أمله في أن يتمكن من رؤية غصن قريبا وذكر أنه على حد علمه لم يتمكن غصن من مقابلة أي فرد من أفراد عائلته.

وتحتجز اليابان غصن منذ نوفمبر الماضي، بعد إلقاء القبض عليه بتهمة ارتكاب مخالفات مالية، وهو ما ينفيه.

أخبار ذات صلة

ماكرون "قلق" من ظروف احتجاز غصن في اليابان

وكان غصن، الذي قاد عملية التحول في شركة نيسان للسيارات قبل عقدين من الزمن، يدفع باتجاه عقد شراكة أكبر بين نيسان ورينو تشمل الاندماج الكامل، وذلك على الرغم من التحفظات القوية في الشركة اليابانية.

وخيم احتجازه على خطط توثيق الروابط بين نيسان ورينو وكذلك شركة ميتسوبيشي موتورز، العضو الثالث في تحالف صناعة السيارات.