وكالات - أبوظبي

انخفضت واردات أكبر 4 مشترين آسيويين لنفط إيران إلى أدنى كمية في ثلاث سنوات في 2018 في ظل العقوبات الأميركية على طهران،

لكن الصين والهند عززتا الواردات في ديسمبر  بعدما نالتا إعفاءات من واشنطن، وفقا لما ذكرت وكالة "رويترز".

وأظهرت بيانات من الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية أن أكبر المشترين الأربعة استوردوا إجمالا 1.31 مليون برميل يوميا من النفط الإيراني في 2018، بانخفاض 21 بالمئة مقارنة مع السنة السابقة.

وأظهرت بيانات رويترز أن الكمية هي الأقل منذ استيراد مليون برميل يوميا في 2015، حين أدت جولة سابقة من العقوبات على إيران إلى انخفاض حاد في الواردات الآسيوية.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على صادرات إيران النفطية في نوفمبر الماضي إذ ترغب في إعادة التفاوض على اتفاق نووي جديد مع طهران.

أخبار ذات صلة

إيران تتحدى: لدينا مشترون للنفط "يدفعهم الجشع"
واردات آسيا من نفط إيران تبلغ الحضيض

وعلى أساس شهري، انتعشت واردات آسيا من إيران إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 761 ألفا و593 برميلا يوميا في ديسمبر  في الوقت الذي عززت فيه الصين والهند المشتريات بعد أن منحت الولايات المتحدة إعفاءات لثماني دول من العقوبات الإيرانية لمدة 180 يوما اعتبارا من بداية نوفمبر.

وفي ديسمبر، ارتفعت واردات الصين أكثر من 500 ألف برميل يوميا للمرة الأولى في ثلاثة أشهر في حين زادت واردات الهند أكثر من 302 ألف برميل يوميا.

ولم تستورد اليابان وكوريا الجنوبية أي نفط إيراني في ذلك الشهر، حيث مازالتا تعملان على حل مشكلات تتعلق بالمدفوعات والشحن، لكن البلدين استأنفا تحميل النفط من إيران في الشهر الجاري.