أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير المالية الكويتي نايف الحجرف، الاثنين، إن ميزانية السنة المالية الجديدة 2019-2020 تتوقع عجزا بقيمة 6.116 مليار دينار قبل استقطاع نسبة احتياطي الأجيال المقبلة، و7.7 مليار دينار بعد الاستقطاع.

وتستقطع الكويت سنويا نسبة 10 بالمئة من إيراداتها، ويتم تحويلها لصندوق الأجيال المقبلة الذي تديره الهيئة العامة للاستثمار، التي تمثل الصندوق السيادي لدولة الكويت.

وأشار الحجرف إلى أن الإيرادات ستصل إلى 16.4 مليار دينار بينما ستبلغ المصروفات 22.5 مليار دينار في الميزانية الجديدة، وقال إن العجز في الميزانية الجديدة ستتم تغطيته بالكامل من الاحتياطي العام للدولة.

وأوضح الوزير إن الميزانية مبنية على سعر 55 دولارا لبرميل النفط، وعلى إنتاج قدره 2.8 مليون برميل يوميا، وتوقع أن يتراوح سعر البرميل بين 55 و65 دولارا خلال فترة الميزانية.

وأضاف الوزير أن الميزانية ستخصص 3.97 مليار دينار للدعم، بينما سيكون حجم الإنفاق الرأسمالي 17 بالمئة من المصروفات.

وشكل موضوع الدعم الذي تقدمه الدولة الغنية بالنفط وعضو منظمة "أوبك" خلال السنوات الأربع الماضية، مادة واسعة للجدل والنقاش بين الحكومة التي رغبت في تقليص النفقات في ظل هبوط أسعار النفط ونواب البرلمان الرافضين لتقليص أي مزايا يتمتع بها المواطنون.