أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سجلت الأسهم الأوروبية، الجمعة، قفزة حيث وصلت لأعلى مستوى لها في ستة أسابيع، مدفوعة بعلامات على تقدم في المحادثات الرامية لإنهاء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 1.8 في المئة، بينما قفز المؤشر داكس الألماني المثقل بشركات التصدير 2.6 في المئة، وجاءت أسهم الشركات في قطاعات الصناعة والتكنولوجيا والسيارات في مقدمة الرابحين، وفق ما ذكرت رويترز.

وارتفعت الأسواق الليلة الماضية بعد تقرير ذكر أن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين ناقش رفع بعض أو كل الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات من الصين.

وتلقت أسواق الأسهم دفعة إضافية الجمعة من تقرير لبلومبيرغ قال إن الصين عرضت زيادة حادة في وارداتها من الولايات المتحدة، من أجل إعادة تشكيل العلاقات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقاد مؤشر قطاع التكنولوجيا الأوروبي صعود السوق بقفزة بلغت 2.7 في المئة، هي أكبر مكاسبه ليوم واحد منذ منتصف أكتوبر، ليسجل أعلى مستوى في ستة أسابيع.

أخبار ذات صلة

بلومبيرغ: الصين تعرض زيادة وارداتها من الولايات المتحدة

 وصعد مؤشر قطاع السيارات 2.7 بالمئة موسعا مكاسبه منذ بداية العام إلى 9 في المئة.

وكانت أسهم شركات صناعة السيارات قد تضررت من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وأيضا من تهديد أمريكي بفرض رسوم على واردات السيارات من أوروبا.

وقدمت أسهم الشركات الصناعية الحساسة للتجارة، مثل سيمنس وإيرباص، دفعة كبيرة للمؤشر ستوكس.

وتعافى القطاع المصرفي من خسائر الجلسة السابقة عندما تضرر بشدة من تحذير بشأن الأرباح من بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي.