أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هبطت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة، لتلتقط أنفاسها بعد صعودها في الآونة الأخيرة، متأثرة ببيانات تظهر تراجع واردات وصادرات الصين مما أثار مخاوف جديدة من تباطؤ اقتصادي عالمي يقوض الطلب على الخام.

وهبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 1.49 دولار أو 2.5 بالمئة لتبلغ عند التسوية 58.99 دولار للبرميل.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.08 دولار أو 2.1 بالمئة لتصل عند التسوية إلى 50.51 دولار للبرميل.

وزادت الأسعار أكثر من 18 بالمئة منذ وصولها لأدنى مستوياتها في عام ونصف العام في أواخر ديسمبر.

ودفعت أسهم قطاع التكنولوجيا بورصة وول ستريت للانخفاض، بعد هبوط غير متوقع في صادرات الصين في ديسمبر أثار المخاوف مجددا من تباطؤ اقتصادي عالمي.

وأثرت البيانات الصينية سلبا على أسعار النفط أيضا. فقد أظهرت الأرقام الرسمية أن صادرات الصين انخفضت بأعلى وتيرة في عامين في ديسمبر كانون الأول، في حين انكمشت الواردات.

وعلى الرغم من المخاوف المرتبطة بالآفاق، لا توجد مؤشرات تذكر على أن الطلب النفطي الصيني قد ضعف. وأشارت حسابات رويترز استنادا إلى بيانات الجمارك إلى أن واردات الخام الصينية في ديسمبر كانون الأول ارتفعت نحو 30 بالمئة عن مستواها قبل عام.