أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أبدى وزير المالية المصري، في تصريحات نُشرت، الاثنين، آماله في خفض أسعار الفائدة بعد تراجع معدلات التضخم في ديسمبر.

وهبط التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن المصرية إلى 12 بالمئة في ديسمبر الماضي، من 15.7 بالمئة في نوفمبر.

ونقلت رويترز عن صحيفة الشروق المصرية، عن الوزير محمد معيط قوله "أتمنى انخفاض سعر الفائدة خاصة بعد تراجع معدلات التضخم لكن لا أعرف متى يحدث ذلك."

وكانت أحدث خطوة للبنك المركزي المصري على صعيد أسعار الفائدة في مارس 2018، عندما خفض العائد على الإيداع والإقراض لليلة واحدة 100 نقطة أساس إلى 16.75 بالمئة و17.75 بالمئة على الترتيب.

وعانت مصر من معدلات تضخم شديدة الارتفاع منذ قرار البنك المركزي في نوفمبر 2016 تحرير سعر صرف الجنيه في إطار اتفاق قرض حجمه 12 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي.

وقد تشير تصريحات معيط إلى اتجاه داخل المجموعة الاقتصادية الوزارية يحبذ السير نحو خفض أسعار الفائدة، من أجل تنشيط النمو.