أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وجهت نيابة طوكيو، الجمعة، تهمتين جديدتين باستغلال الثقة والتقليل من مداخيله إلى رئيس مجلس إدارة رينو كارلوس غصن الموقوف منذ نوفمبر في اليابان.

وقررت النيابة ملاحقة غصن بتهمتي استغلال الثقة وتقليل عائداته في تقارير متعلقة بالبورصة لنيسان بين 2015 و2018، بحسب فرانس برس.

وكان كارلوس غصن اتهم في العاشر من ديسمبر بالإعلان عن مداخيل أقل من الواقع في السنوات الخمس التي سبقت ذلك.

من جانبه قال موتوناري أوتسورو المحامي الرئيسي لغصن، اليوم الجمعة، أنه سيطلب الإفراج بكفالة عن موكله دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

أخبار ذات صلة

"منقذ نيسان" يعاني الحمى في الحبس

 وكان غصن أعلن في بيان يوم الثلاثاء الماضي  أنه "اتهم خطأ واحتجز ظلما" وأن كل ما قام به "كان بموافقة مسؤولي" مجموعة نيسان.

وأضاف في بيانه "لقد تصرفت بنزاهة، ووفقا للقانون وبعلم مسؤولي الشركة وموافقتهم".

وأوقف غصن (64 عاما) فور خروجه من طائرته الخاصة، ووجّه إليه الاتهام في العاشر من ديسمبر لأنّه لم يصرّح للسلطات عن نحو 5 مليارات ين (38 مليون يورو) من العائدات خلال خمس سنوات، من 2010 إلى 2015.

ووجّه الاتهام أيضا إلى معاونه غريغ كيلي.