أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هبطت عقود خام برنت، الجمعة، إلى أدنى مستوى لها منذ سبتمبر 2017، واتجهت إلى تسجيل خسائر بأكثر من عشرة بالمائة في أسبوع، قبل أن تتعافى.

وانخفضت عقود برنت إلى 52.79 دولار للبرميل، قبل أن تتعافى إلى مستويات فوق 53 دولارا.

كما هبط، في وقت سابق، خام القياس العالمي مزيج برنت 77 سنتا دون 53.58 دولار للبرميل، مسجلا أدنى مستوى منذ سبتمبر 2017، قبل أن يرتفع ليجري تداوله عند نحو 53.75 دولار للبرميل، بانخفاض نسبته 10.8بالمائة هذا الأسبوع.

وهبط الخام الأميركي الخفيف 20 سنتا إلى 45.68 دولار للبرميل. ويتجه الخام إلى التراجع 10.8 بالمائة هذا الأسبوع.

وقاد الهبوط استمرار تخمة المعروض، حيث برزت الولايات المتحدة كأكبر منتج للخام بفضل ما تحقق من نجاح في قطاع النفط الصخري.

وتضخ الولايات المتحدة حاليا 11.6 مليون برميل يوميا من الخام، مما يجعلها في مركز الصدارة بين المنتجين.

أخبار ذات صلة

النفط يهبط لأدنى مستوى في أكثر من عام
النفط يهبط في ظل مخاوف بشأن تخمة الإمدادات

لكن كبار المنتجين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اتفقوا على خفض الإنتاج سعيا لرفع الأسعار.

وفي مسعى لإظهار الالتزام بخفض المعروض، تخطط أوبك لنشر جدول يفصل حصص خفض إنتاج أعضائها وحلفائها، وفقا لما ذكره الأمين العام للمنظمة محمد باركيندو في خطاب اطلعت عليه رويترز.

وقال باركيندو إنه بغية تحقيق هدف خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا، فإن الخفض الفعلي للدول الأعضاء سيبلغ 3.02 بالمائة.